الانتهاء من الاستماع الى المتهمين و الشهود في قضية غلاي

0

افتتحت اليوم الإثنين بمحكمة سيدي أمحمد بالجزائرالعاصمة جلسة محاكمة الوالي السابق لتيبازة موسى غلاي ، المتابع رفقة 13 متهما آخرا بتهم تتعلق بالفساد .

و إستمع قاضي الجلسة اليوم الإثنين إلى المتهمين و الشهود في القضية , فيما سيتم إصدار الإلتماسات يوم غد الثلاثاء في حق المتهمين بالفساد و ذلك بعد منح أطراف القضية استثمارات للغير بطرق مخالفة للقانون على غرار مشروع استثماري لانجاز حظيرة للتسلية بولاية تيبازة , إضاقة إلى تبديد أموال عمومية و استغلال الوظيفة .

و نفى الطرف الاول في القضية موسى غلاي كل التهم الموجهة اليه , و أفاد أن القطعة الارضية التي منحت لانجاز حظيرة للتسلية “أرض عادية” وليست “فلاحية” , و أكد أنها وضعت تحت مسؤولية مديرية البيئة لإنشاء مشروع للألعاب والتسلية بموجب صفقة عمومية بقيمة 160 مليون دج قبل أن ينصب واليا على تيبازة .

و أضاف الوالي السابق لتيبازة : ” عند مجيئي الى الولاية , تم وضع دفتر شروط و تكوين لجنة لإعداد هذا المشروع حيث فاز مستثمر بصفقة الانجاز بطريقة قانونية و هي نفس الاجراءات التي تم اتباعها بالنسبة لقطعة الارض المتواجدة داخل منطقة التوسع السياحي التي تقع قبالة شاطئ شنوة و كذا المشروع الاستثماري الرامي إلى انجاز مشروع سلسلة التبريد و مصنع لتعليب الخضر و الفواكه .”.

هذا و تم الإستماع خلال جلسة اليوم إلى المستفيدين من تلك المشاريع الإستثمارية أين نفو أي علاقة شخصية تربطهم مع الوالي غلاي , مؤكدين أنهم إستفادوا من المشاريع في إطار قانوني , فيما تم الإستماع كذلك إلى المدير السابق لأملاك الدولة لولاية تيبازة , “علي بوعمريران” , و كذا الى مديري الصناعة و المناجم و السياحة السابقين لتيبازة و المتابعين في هذه القضية بتهم منح امتيازات غير مستحقة و سوء استغلال الوظيفة .

 

 

أترك تعليق

لن يتم نشر إيميلك